جاري التحميل

---جاري التحميل---

مشروع كفالة العمالة لدى الشركات

وصف المشروع

تتمثل فكرة الدراسة في إنشاء مشروع كفالة العمالة لدى الشركات؛ بهدف التوسع بالمملكة العربية السعودية، ويستهدف المشروع الشركات والمصانع وجميع المنشئات الاقتصادية في المملكة العربية السعودية، وتقوم الشركة بكفالة العمالة لدى الشركات الأخرى التي تم التعاقد معهم.
حيث تقوم بالتكفل بالموظفين ودفع رواتبهم وتخليص إقامتهم في حاله العمالة الأجانب وكل ما يخص شئون العاملين بمقابل مادي من الشركات التي تم التعاقد معها، و يتميز المشروع بموقع مميز في مدينة الرياض والتي تعد المدينة المحورية لباقي مدن ومناطق المملكة والتي تتميز بعدد كبير من السكان.
حيث إنها الأولى في عدد السكان في المملكة، وبالتالي يتوافر بها الكثير من المنشآت الاقتصادية والعمال المستهدفين من مشروع كفالة العمالة لدى الشركات، مما يجعلها تحقق أرباح وفيرة عائده على القائمين على المشروع.

الخدمات

تتمثل خدمات مشروع كفالة العمالة لدى الشركات في:

  • التشغيل والصيانة.
  • التصاميم الهندسية.
  • المقاولات.
  • الديكور.
  • تأجير العمالة.
  • المنازل الذكية.
  • الدهانات.
  • الأسقف المعلقة.

المؤشرات المالية

  • إجمالي التكاليف الاستثمارية:          98,077,152  ريال سعودي.
  • معدل العائد الداخلي على الاستثمار:         11%.           
  • فترة الاسترداد:           السنة العاشرة.

مواصفات المشروع

يقوم مشروع كفالة العمالة لدى الشركات؛ على تقديم خدمات وحلول نوعية متميزة وذكية في مجال الصيانة والتشغيل من خلال تسخير الخبرة، والفهم العميق لسوق العمل المحلي باستخدام أفضل المنهجيات والأساليب العالمية المعاصرة.

وذلك للمساهمة بفعالية حقيقية في تنفيذ مشاريع التشغيل والصيانة والمقاولات المتوسطة والكبيرة في المملكة العربية السعودية، والمشاركة في تطوير جودة المحتوى المحلي.

وذلك بالاستفادة من قدرات وممكنات الكوادر البشرية الوطنية المتميزة في تنفيذ أعمالنا بجودة عالية تواكب النهضة الشاملة التي تشهدها المملكة وتسير على خطى رؤية المملكة 2030م.

محتويات دراسة مشروع كفالة العمالة لدى الشركات

الملخص التنفيذي للمشروع .
فكرة مشروع شركة نبراس المحدودة .
موقع المشروع بالمملكة العربية السعودية.
سكان منطقة الرياض بالممكلة العربية السعودية.
الأوضاع الاقتصادية للأسر والأفراد بالمملكة العربية السعودية.
قطاع استقدام العمالة والتوظيف في المملكة العربية السعودية .
دراسة الفئات المستهدفة من المشروع.
تتضمن دراسة مشروع كفالة العمالة لدى الشركات قياس حجم قطاع المقاولات في المملكة العربية السعودية.
دراسة حجم المنافسين لمشروع.  
التحليل الرباعي (تحليل SWOT) لمشروع شركة نبراس المحدودة.
خطة ترويجية مقترحة لأسواق مشروع شركة نبراس المحدودة.
التكاليف الرأسمالية في المشروع.
تكاليف التشغيل السنوية.
دراسة حجم الإيرادات.
إجمالي التكاليف المتغيرة.
تشمل دراسة مشروع كفالة العمالة لدى الشركات دراسة حجم التكاليف الثابتة للمشروع.
قائمة الدخل التقديرية للمشروع .
قائمة المركز المالي للمشروع.
التقييم المالي والاقتصادي للمشروع (التحليل والمؤشرات المالية).
تحليلات الحساسية.

أرقام وإحصائيات

  • بلغت نسبة المشتغلين حتي الربع الأول من عام 2022م من السعوديين الذكور إلى 70.8%، ومن الإناث 26.2% ومن الذكور الغير سعوديين 88.1%، وبلغت نسبة الغير سعوديات من الإناث 11.9%، ومن السعوديين من الإناث 29.2%

بلغ إجمالي المشتغلين في المملكة العربية السعودية (14,758,358) مشتغل، ومن الذكور (11,973,003) مشتغل، والإناث (2,785,355) مشتغلة.

مؤشرات القطاع

وفق دراسة مشروع كفالة العمالة لدى الشركات؛ فلقد ارتفع عدد السعوديين العاملين في القطاع الخاص خلال العام 2020 بنسبة 2.9%، ليبلغ 1.75 مليون شخص بنهاية الربع الرابع من العام الماضي، مقابل 1.7 مليون بنهاية الربع الرابع من عام 2019م.

ويعني ذلك إضافة نحو 49 ألف وظيفة جديدة للسعوديين خلال عام، على الرغم من تفشي جائحة كورونا التي أضرت بالتوظيف حول العالم، وفقًا لجريدة الاقتصادية استنادًا إلى بيانات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

وجاء ارتفاع الوظائف لدى السعوديين بشكل رئيس نتيجة ارتفاع عدد السعوديات 7.6% “42.4 ألف وظيفة جديدة”، مقابل 6.5 ألف وظيفة جديدة للسعوديين الذكور.

على الجانب الآخر من دراسة مشروع كفالة العمالة لدى الشركات، يظهر تراجع عدد غير السعوديين في القطاع الخاص خلال الفترة المذكورة 2.6%، ليبلغ 6.27 مليون شخص بنهاية الربع الرابع من 2020م، مقابل 6.44 مليون بنهاية الربع الرابع من عام 2019، لينخفض عددهم بنحو 160.5 ألف وظيفة.

ونظرًا إلى تراجع وظائف غير السعوديين بويترة أكبر من ارتفاع عدد السعوديين، تراجع إجمالي الوظائف في القطاع الخاص بنهاية الربع الرابع من 2020م، بنسبة 1.8%، ليبلغ 8.02 مليون مشتغل، مقابل 8.14 مليون بنهاية الربع الرابع 2019، بانخفاض يبلغ 115.7 ألف وظيفة.

ونتيجة ارتفاع عدد العمالة السعودية مقابل تراجع غير السعودية، ارتفع معدل التوطين في القطاع الخاص السعودي إلى 21.8% بنهاية الربع الرابع 2020، مقابل 20.9% بنهاية الربع الرابع 2019م.

وفي ضوء مؤشرات مشروع كفالة العمالة لدى الشركات وعلى أساس سنوي، يعد معدل التوطين بنهاية 2020م أعلى معدل على الإطلاق حسب البيانات المتاحة منذ عام 2015م، حيث بلغ 17% نهاية 2015م، ثم 16.5% نهاية 2016م، و18.4% نهاية 2017م، و19.8% نهاية 2018م، و20.9% نهاية 2019م.

وارتفع عدد السعوديين الذكور في القطاع الخاص 0.6%، ليبلغ 1.148 مليون شخص بنهاية الربع الرابع من 2020م، مقابل 1.142 مليون بنهاية الربع الرابع من عام 2019م، ليرتفع عددهم 6.5 ألف وظيفة.

كما ارتفع عدد السعوديات في القطاع الخاص 7.6%، ليبلغ 601.3 ألف بنهاية الربع الرابع من 2020م، مقابل نحو 559 ألفًا بنهاية الربع الرابع من عام 2019م، ليرتفع عددهن 42.4 ألف وظيفة.

أما غير السعوديين، فتراجع الذكور في القطاع الخاص 2.6%، ليبلغ عددهم 6.05 مليون شخص بنهاية الربع الرابع من 2020م، مقابل 6.21 مليون بنهاية الربع الرابع من عام 2019م، ليتراجع عددهم 160.5 ألف وظيفة.

كما تراجع عدد غير السعوديات في القطاع الخاص 1.8%، ليبلغ 222 ألفًا بنهاية الربع الرابع من 2020م، مقابل نحو 226 ألفًا بنهاية الربع الرابع من عام 2019م، ليتراجع عددهن أربعة آلاف وظيفة، مما يظهر أهمية جدوى مشروع كفالة العمالة لدى الشركات.

اطلب الدراسة الان

تفخر شركة الشعلة للاستشارات الاقتصادية والإدارية والمحاسبية بتقديم خدمات احترافية مصممة خصيصًا لتلبية الاحتياجات المتنوعة لعملائنا.